جماعة في أزمة: حوارات مع قادة ومتمردين

16.00 EUR

Tax included.
Out of stock

كثير من القيادات التنظيمة الاخوانية تعتقد أن الأمن يقف محرکا وموجها بل وامرا للميكنة الإعلامية التي يبسط خيوطه عليها لشن حرب هوجاء وسافرة على الجماعة، ونتيجة لهذا التصوريتم إسقاط كل من ينتقد الجماعة في سلة الخادمين لأهداف الأمن " عدو الجماعة " ويغض رجال الجماعة الطرف عن أن الغالبية من منتقديها ينتمون إلى تيارات وطنية لا يستطيع أحد أن يجردها من إخلاصها ووطنيتها وصدق نيتها، وحتى لوشنت هذه الإقلام هجوما على الجماعة فهوحقها ولا أحد يملك الحق في إخراسها تحت وطأة الضغوطات النفسية الناتجة عن مقولات ترويجية تهدف إلى إعطاء اعتقاد بأن الحملات الإعلامية ضد الجماعة تقف ورائها الأجهزة الأمنية ،،، مع ان هذا التنظيم هومن وضع الجماعة في مرمى " الضريات الإعلامية ". فالتنظيم لايرى لأحد الحق في معرفة ما يدور بداخله ويعتبر الكتمان في حد ذاته جزءا من عقيدته الدينية شكل هذا جزء خطير وهام من المكون النفسي للجماعة وأضاف عليها صفة " المجهولة " وأضفى عليها هالة من القداسة بحيث اعتبرت أن مجرد .انکشاف مشکلات وخلافات واختلافات داخلها يجرحهيبتها وعورة تحاول سترها عن قواعدها ومجتمعها

صلاح الدين حسن
المؤلف
مكتبة مدبولي الناشر
2011 سنة النشر
17,50x24
القياس
ورقي غلاف عادي نوع الغلاف
388
عدد الصفحات
977-208-917-3 ISBN

 

 

 

 

 


Sunday,Monday,Tuesday,Wednesday,Thursday,Friday,Saturday
January,February,March,April,May,June,July,August,September,October,November,December
Not enough items available. Only [max] left.
Shopping cart

Your cart is empty.

Return To Shop

EUR

Select your currency

جماعة في أزمة: حوارات مع قادة ومتمردين

16.00 EUR