أثر الحرب الباردة على الاتجاهات الكبرى والنظام الدولي

18.00 EUR

Tax included.
Out of stock
شهدت العلاقات الدولية العالم ما بعد نهاية الحرب الباردة عدة تحويلات دولية أبرزها تحولات هيكلية في بنية النظام الدولي بعد تفكك الاتحاد السوفيتي وانهيار المنظومة الاشتراكية، وما لهذه التحولات من انعكاسات سلبية أدت إلى تغيير النظام الدولى لفترة الحرب الباردة وبروز نظام دولي "جديد".
أما التحولات على مستوى ترتيب وتوزيع أنماط القوی العسكرية، الاقتصادية والتكنولوجية، فإنها تحصيل حاصل عن التحولات على مستوى طبيعة الصراع الدولي الذي كان صراعا إيديولوجيا عسكريا في فترة الحرب الباردة وتحوله إلى صراع اقتصادی حضاري في فترة ما بعد الحرب الباردة. وهو الأمر الذي ترتب عنه تراجع للقوة العسكرية مقابل تعاظم للقوتين الاقتصادية والتكنولوجية. من حيث تراجع للإيديولوجية الشرعية، وبالتالي زوال للصراع الإيديولوجي وهيمنة للديمقراطية الليبرالية وانتشارها بحكم الهيمنة الأمريكية العالمية، وتحويل الصراع الإيديولوجي إلى صراع حضاری بظهور ما
  (ISLAM- PHOBIA) أصبح يتداول في الأدبيات الأنجلوسكسونية بظاهرة الإسلاموفوبي كبديل للشيوعية، وبالتالي بروز الصراع الحضاري بمفهومه المعاصر.
د. عبد الناصر جندلي
المؤلف
مكتبة مدبولي
الناشر
2011 سنة النشر
17,50x24
القياس
ورقي غلاف عادي نوع الغلاف
680
عدد الصفحات
977-208-787-1 تدمك

 

 

 

 

 


Sunday,Monday,Tuesday,Wednesday,Thursday,Friday,Saturday
January,February,March,April,May,June,July,August,September,October,November,December
Not enough items available. Only [max] left.
Shopping cart

Your cart is empty.

Return To Shop

EUR

Select your currency

أثر الحرب الباردة على الاتجاهات الكبرى والنظام الدولي

18.00 EUR