جدتي نفيسة

12.50 EUR

Tax included.
Out of stock

تقترح ماما على ماجد ٔان يقضي النهار مع جدته، لأنها ستكون في مٔوتمر. يفرح ماجد كثيرا ، فهو يحب أن يزور “تيتا نفيسة” ، لأن بيتها مليء بالأشياء المثيرة والغريبة التي تسمح له باستكشافها. قصة “جدتي نفيسة” تحكي عن يوم ممتع ومليء بالأحداث، يقضيه ماجد مع جدته الفنانة والتي كما يعتقد ماجد… ليست ككل الجدات!


دليل الاهل والمعلم
يرتبط معظم الأطفال بعلاقة حميمة مع أجدادهم الذين يغدقون على أحفادهم مشاعر الحب والعطف والدلال. يقضي بطل القصة ماجد يوما عند جدته نفيسة التي تمتلك صفات مختلفة عن باقي الجدات. الجدة نفيسة فنانة وإنسانة نشيطة جدا مما يتطلب جهدا كبيرا من ماجد كي يستطيع مواكبتها. في هذه القصة الطريفة والتي تعبر عنها رسومات الفنانة مايا فداوي ببراعة تامة يذهب ماجد مع جدته النشيطة إلى متحف الفنون ويتناول الغداء معها في الحديقة ثم يذهبان معا إلى محل لبيع الخردة في وسط البلد. تتحدث القصة عن العلاقة الخاصة التي تربط الجدة بحفيدها وقد جاءت لتغير الصورة النمطية والتقليدية التي رسمت للجدات في حكاياتنا وقصصنا الأدبية. فهي تظهر الجدة كامرأة نشيطة تمارس الرياضة ومثيرة للاهتمام تحب الفن والرسم. كما تبين القصة أهمية الترابط العائلي في تنشئة الأطفال بطريقة سوية، فوالدة ماجد امرأة عاملة وفي وقت انشغالها يقضي ماجد الوقت مع جدته بينما يقوم والده بايصاله إليها ويعود لأخذه من عندها. قصة جدتي نفيسة قصة رائعة تمنح الأطفال الفرصة للتعبير عن علاقتهم المميزة والخاصة بجداتهم، وتعرفهم بقدرات المرأة الهائلة والتي تمثلها الأم العاملة والمربية، والجدة التي لا تزال تعطي حفيدها من محبتها وفنها وثقافتها.

عن الكاتب/ة
"تغريد النجار من روّاد أدب الأطفال الحديث في الأردن. تخرجت من الجامعة الأميركية في بيروت، بكالوريس أدب انجليزي و دبلوم تربية وتعليم. وعملت في سلك التعليم ثم اتجهت إلى أدب الأطفال الموجّه إلى الفئة العمريّة الأولى. بدأت مؤخّرًا بالكتابة لليافعيين وقد لاقت رواياتها نجاحًا كبيرًا وتم اعتمادها في المدارس لمزيد من المناقشة والتمعن. حازت بعض قصصها على جوائز إقليمية، وترجم بعضها إلى لغات أجنبية كالإنجليزية والفرنسية والسويدية والتركية والصينية. أحد أكثر أعمالها إطراءً من قبل النقاد سلسلة ""الحلزونة"" المكونة من عشر قصص، تدور أحداثها حول الطفلة جود ذات الست سنوات وعائلتها وأصدقائها. تتعامل السلسلة مع القضايا اليومية التي تدور في حياة الطفل بطريقة مرحة ولبقة، أحد مشاريعها الأخيرة كان جمع أهازيج الأطفال التراثية ونشرها على صورة كتب وأقراص رقمية. أصدرت تغريد النجار مجموعتين من الأهازيج، المجموعة الأولى تم إصدارها عام 2010 والمجموعة الثانية أصدرت عام 2013 تحت عنوان ""دغدغات موسيقية"" وقد تم اختيار هذا الإصدار من قِبل المركز الوطني لأدب الأطفال التابع للمكتبة الوطنية الفرنسية كأحد أفضل إصدارات العالم العربي في 2011/2013
تغريد النجار عضوة في رابطة الكتاب الأردنيين وتشارك في المؤتمرات الاقليمية والدولية. تشجع القراءة وحب الكتاب من خلال قراءات قصصية في المدارس والمعارض وورش عمل للمعلمين والمعلمات."

عن الرسام/ة
نشأت مايا فداوي في عائلة تقدّر الفنون، وكانت محظوظة لأنها حظيت بالدعم والتشجيع منذ نعومة أظفارها. درست فن الرسم والنحت في الجامعة اللبنانية- كلية الفنون بينما كانت تعمل في نفس الوقت لبعض الوكالات الإعلانية والمجلات وتنفيذ الصور الجدارية والقصص المصورة. في عام 2004 قامت بتنفيذ رسومات كتابها الأول ومنذ ذلك الحين أصبحت مايا رسامة كتب أطفال. قامت برسم أكثر من 35 كتابًا وعملت مع العديد من الناشرين في لبنان والمنطقة العربية.

 

معلومات إضافية:

+4
العمر
تغريد النجار
المؤلفة
مايا فداوي
الرسامة
دار السلوى الناشر
الثالثة 2017 الطبعة
30×20 سم مربع القياس
171 جرام الوزن
مقوى
نوع الغلاف
27
عدد الصفحات
978-9957-04-061-1
ISBN

 

Sunday,Monday,Tuesday,Wednesday,Thursday,Friday,Saturday
January,February,March,April,May,June,July,August,September,October,November,December
Not enough items available. Only [max] left.
Shopping cart

Your cart is empty.

Return To Shop

EUR

Select your currency

جدتي نفيسة

12.50 EUR