الفكر السياسي الوهابي: قراءة تحليلية

18.00 EUR

Tax included.
Out of stock
اعتبر الكاتب أن التكفير هو أزمة الفكر السياسي الوهابي، وأن هذه الفكرة أدت دائما إلى التناقض المستمر مع الجماهير المسلمة، والعداء لمختلف الطوائف والتيارات، وأن هذا انعكس أيضا على أبناء الحركة الوهابية نفسها.

فشلت الحركة في إقامة نظام يقوم على الشورى والانتخاب ورضى المسلمين، وانساقت وراء النظام الوراثي، وأدّى ذلك بالطبع إلى فتح صراعات داخلية واسعة، غير أن عبدالعزيز آل سعود استطاع أن يدجن الوهابية في مؤسسة دينية رسمية تابعة له، ومع ذلك ظلت نغمة التكفير مترددة على ألسنة زعماء الوهابية.

يرى المؤلف أن الحركة الوهابية تنطوي على تناقض جوهري أبدي مع الديمقراطية والشورى، وهو ما يجعلها دائما أقلية في المجتمع تلجأ إلى العنف وتضطر للتحالف مع قوة عسكرية ضد بقية المسلمين، ولا يمكن الحركة الخروج من هذا المأزق إلا بثورة ثقافية تعيد النظر في التصور الوهابي للإسلام والإيمان، وفكر ابن تيمية وابن عبدالوهاب.

احمد الكاتب
المؤلف
مكتبة مدبولي
الناشر
2008 سنة النشر
17,50x24
القياس
ورقي غلاف عادي نوع الغلاف
245 عدد الصفحات

 

 

 

 

 


Sunday,Monday,Tuesday,Wednesday,Thursday,Friday,Saturday
January,February,March,April,May,June,July,August,September,October,November,December
Not enough items available. Only [max] left.
Shopping cart

Your cart is empty.

Return To Shop

EUR

Select your currency

الفكر السياسي الوهابي: قراءة تحليلية

18.00 EUR